فيتامين ب المركب وأهميته

فيتامين ب المركب وأهميته

فيتامين ب المركب وأهميته

ماهي مصادر فيتامين ب المركب ؟ أن مركب فيتامين ب هو مركب يتكون من ثمانية أنواع مختلفة من فيتامين ب القابلة للذوبان في الماء تعمل معاً كمعزز للطاقة حيث تساعد في تحويل الطعام إلى طاقة، كما أنها ضرورية للنمو والتطور، وهي ضرورية لخلايا الدم والهرمونات والجهاز العصبي. كل نوع من فيتامينات ب هي عامل مساعد (أنزيم) لعمليات التمثيل الغذائي، وبالإضافة إلى ذلك فإن كل نوع يلعب أدوارًا مهمة في وظائف الجسم المختلفة، ويمكن لنقص أي منها التأثير بشكل كبير على صحتك.

ماهو فيتامين ب المركب :

يتكون فيتامين ب المركب من ٨ مشتقات وهي

1. الثيامين (B1):
يساعد هذا الفيتامين على التخلص من الإجهاد وحماية جهاز المناعة عن طريق المساعدة في تكوين خلايا جديدة في الجسم، وعلى الرغم من ندرة حدوث أعراض من نقص هذا الفيتامين، إلا أن وجود كمية غير كافية من الثيامين يمكن أن يسبب اعتلال دماغي فيرنيكي، وهو اضطراب عصبي.
2. ريبوفلافين (B2):
يعمل هذا الفيتامين كمضاد للأكسدة من خلال مكافحة الجذور الحرة في الجسم، كما أنه يمنع أمراض القلب ويحد من الشيخوخة المبكرة، وهو ضروري أيضا لإنتاج خلايا الدم الحمراء، ويمكن أن يؤدي نقصه إلى اضطرابات في الجلد وفقدان الشعر وأمراض الكبد وفقر الدم.
فيتامين ب المركب وأهميته
فيتامين ب المركب وأهميته
3. النياسين (B3):
يساعد ذلك على تحسين الدورة الدموية وكذلك مستوى الكولسترول الجيد العالي الكثافة (HDL) في الجسم، كما أنه يساعد على إنتاج الجسم لعدة هرمونات، ويمكن أن يؤدي نقصه إلى الإصابة بالبلاجرا، والتي يمكن أن تسبب التهاب الجلد والأرق والضعف والإسهال.
4. حمض البانتوثينيك (B5):
يساعد هذا على توليد الطاقة عن طريق تكسير الدهون والكربوهيدرات، وأيضا يساعد الجسم على إنتاج هرمونات مثل هرمون التستوستيرون، وعلى الرغم من أن نقص فيتامين B5 غير شائع ، إلا أنه يمكن أن يؤدي إلى ظهور حب الشباب.
5. البيريدوكسين (B6):
يساعد هذا على تنظيم مستويات الهوموسيستين، وهو حمض أميني يرتبط بأمراض القلب، كما أنه يساعد الجسم على إنتاج الهرمونات، والتي ترفع المزاج، ويرتبط نقصه بالتهاب في الجسم وكذلك حدوث مشاكل عصبية.
6. البيوتين ( (B7:
هذا هو فيتامين الجمال المسؤول عن صحة الشعر والجلد والأظافر، كما أنه يساعد على التحكم في مستويات الجلوكوز في الدم، وخلال فترة الحمل فإنه مهم لتطور الجنين بشكل طبيعي، ونقصه في الرضع قد يسبب ضعف النمو والاضطرابات العصبية.
7. حمض الفوليك (B9):
يُعرف أيضًا باسم حمض الفوليك، وهو مهم جدا للذاكرة الجيدة وتطوير الدماغ السليم، كما يساعد في الحفاظ على منع الاكتئاب، وأثناء الحمل يدعم نمو الجنين ويمنع العيوب العصبية، ويمكن أن يؤدي نقص هذا الفيتامين إلى فقر الدم.
8. الكوبلامين ( (B12:
يساعد هذا الفيتامين في إنتاج خلايا الدم الحمراء، كما أنه يساعد في تخليق الهيموجلوبين، وهو بروتين يحمل الأكسجين في الدم، ويمكن أن يتسبب نقصه في فقر الدم الكبيري، والاعتلال العصبي المحيطي وفقدان الذاكرة بالإضافة إلى العاهات الإدراكية.
  • هناك العديد من مكملات فيتامين ب المعقدة التي يمكن أن تساعد في ضمان حصولك على ما يكفي من فيتامينات ب الثمانية التي يحتاجها الجسم، وفي الوقت نفسه هناك العديد من الأطعمة التي يمكن أن توفر لجسمك هذه المجموعة من الفيتامينات الهامة.

مصادر فيتامين ب المركب

1. السمك:
على الرغم من حقيقة أن الأسماك غير قادرة على تكوين فيتامين ب 12 في أجسامها، الا انها هي واحدة من أغنى مصادرها، فالأسماك لديها القدرة على تركيز الفيتامينات في خلاياها التي تتشكل من عمل البكتيريا.
السردين والماكريل والمحار وسمك السلمون هي بعض الأصناف التي تحمل تركيز كبير من فيتامينات ب وغيرها من المغذيات. ثلاثة أوقية (7.6 ميكروغرام) من السردين توفر 100 في المئة من القيمة اليومية الموصى بها من فيتامين B12.
2. كبد البقر:
كبد البقر هو واحد من أغنى مصادر فيتامينات B، فهو محمل بمعظم فيتامينات B بما في ذلك B1 و B2 و B3 و B5 و B6 و B9 و B12. في الواقع شريحة متوسطة (68 غرام) من كبد البقر يوفر أكثر من نصف الاحتياجات اليومية من B9 ، B6 و B12، بينما يساعد حمض الفوليك (B9) على منع العيوب الخلقية، و B6 يساعد على افراز مادة السيروتونين لتنظيم المزاج والنوم المناسب، ويساعد B12 في تكوين خلايا الدم الحمراء.
  • كما يوفر 179 في المائة من الكمية اليومية الموصى بها للبالغين من الريبوفلافين.
3. الدجاج:
متوفر على مدار السنة، حيث ان الدجاج هو مصدر جيد بشكل استثنائي لفيتامينات ب المعقدة، فهو غني أيضا بالبروتين والمعادن، والدجاج بالتأكيد له قيمة مغذية لجسمك.
  • تعتبر صدور الدجاج المطبوخة أو المشوية مصدراً ممتازاً للنياسين (B3)، وحمض البانتوثنيك (B5) وفيتامين B6، وكلها مطلوبة من أجل التمثيل الغذائي الفعال في الجسم.

 

 

فيتامين ب المركب وأهميته
فيتامين ب المركب وأهميته

 

 

أربعة أونصات من صدر الدجاج توفر 72 في المائة من النياسين ، و 10.6 في المائة من حمض البانتوثينيك و 32 في المائة من فيتامين ب 6 ، حسب القيم اليومية الموصى بها لهذه العناصر الغذائية.
4. البيض والألبان:
يعتبر البيض المقلي أو المخفوق أو المسلوق مصدرا رائعا للفيتامينات ب، وفي الواقع يمكن العثور على كل فيتامين ب في البيض، ويعتبر صفار البيض مصدرًا ممتازًا لفيتامين ب 12، الذي يساعد في إنتاج خلايا الدم الحمراء، ويحتوي البيض أيضا على النياسين وفيتامين B6 والبيوتين، وهذه هي المسؤولة عن تنظيم الأيض، وتعزيز المناعة ونمو الخلايا. بالإضافة إلى ذلك، الحليب ومنتجات الألبان هي أيضا مصدر غني للثيامين (B1) ، والريبوفلافين (B2) وفيتامين B12، كما توجد فيتامينات ب الأخرى مثل B3 و B5 و B9 و B6 ، ولكن قليلة.
  • كوب واحد من الحليب شبه منزوع الدسم (200 مل) يوفر 100٪ من فيتامين ب 12 ، 15٪ من الثيامين ، 45٪ من ريبوفلافين ، 3٪ من النياسين ، 9.3٪ من الفولات وكمية صغيرة من البيريدوكسين، حسب الكمية اليومية الموصى بها للبالغين. .
5. الفاصوليا:
الفاصوليا هي مصدر ممتاز للفيتامينات المعقدة ب الهامة، حيث ان العديد من الأصناف بما في ذلك الفاصولياء ، الفاصوليا السوداء ، الفاصوليا الحمراء ، البازلاء السوداء ، الفاصوليا البيضاء ، الحمص ، الفاصولياء والفاصوليا كلها غنية بالثيامين ، والنياسين ، والفولات ، والريبوفلافين.
تساعد هذه الفيتامينات في تحويل الطعام إلى طاقة ، وتقليل الالتهاب وزيادة الكولسترول الجيد. محتوى الفوليت وفيتامين B6 في الفاصوليا يساعد في تقليل مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية. كوب واحد من الفاصوليا المطبوخة يوفر 90 في المئة من الكمية الموصى بها من حمض الفوليك و 10 في المئة من الثيامين (B1) ، والنياسين (B3) ، وحمض البانتوثنيك (B5) والبيريدوكسين (B6).
6. حليب الصويا:
حليب الصويا مصدر جيد لفيتامين B12 ، فهو هو بديل صحي للنباتيين والأشخاص الذين لديهم حساسية من اللاكتوز أو لا يتحملونه. بما أن فيتامين ب 12 موجود في الغالب في المنتجات الحيوانية، فإن حليب الصويا مفيد بشكل خاص للنباتيين، وأيضا هو مستخرج من النباتات، فإنه لا يحتوي إطلاقا على اللاكتوز ، وخالي من الكوليسترول والدهون المشبعة.
  • يحتاج الجسم إلى فيتامين ب 12 من أجل وظيفة الأعصاب والتمثيل الغذائي، وبالإضافة إلى B12 ، يحتوي حليب الصويا أيضًا على كميات صغيرة من فيتامينات B الأخرى بما في ذلك B1 و B2 و B3 و B5 و B9. يحتوي كوب واحد فقط من حليب الصويا المحصن على 50٪ من فيتامين ب 12 ، و 30٪ من ريبوفلافين (B2) و 15٪ من الفولات (ب 9) ، وفقًا للقيم اليومية الموصى بها.
جنبا إلى جنب مع فيتامين ب ، فإن حليب الصويا هو مصدر ممتاز للبروتين عالي الجودة والايسوفلافون ، والمواد الكيميائية النباتية التي تساعد على خفض الكولسترول “منخفض” البروتين الدهني منخفض الكثافة.
7. الشوفان:
الحبوب الكاملة مثل دقيق الشوفان هي عنصر فطور أساسي، وهي مصدر جيد آخر لمركبات فيتامين ب.
يحتوي الشوفان على عدد من فيتامينات ب بما فيها B6 ، والتي تلعب دورًا في التواصل العصبي في الدماغ، وفيتامينات B الأخرى وهي B1 و B2 و B3 و B9.
يوفر كوب واحد من دقيق الشوفان 15 في المائة من الكمية اليومية الموصى بها من الثيامين (B1) ، و 3.2 في المائة من الكمية اليومية الموصى بها من النياسين (B3) و 3.5 في المائة من الكمية اليومية الموصى بها من الفولات (B9).
يحتوي الشوفان أيضا على الألياف الغذائية ، الكالسيوم ، الحديد ، المغنيسيوم ، الفوسفور ، البوتاسيوم ، الزنك والفيتامينات E ، والشوفان لا يحتوي على الكوليسترول نهائيا.
  • تساعد وجبة الإفطار العادية من دقيق الشوفان على تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان والسكري والسمنة.
  • عند تناول دقيق الشوفان يومياً يمكن أن يصبح الأمر مملاً، ويمكن إضافة الفواكه أو المكسرات المقطعة لتحسين النكهة وتعزيز محتوى المغذيات في الوجبة، ويمكن أيضًا تضمين الحبوب الكاملة الأخرى مثل القمح الكامل والكينوا والميليت في نظامك الغذائي اليومي.
8. المكسرات والبذور:
المكسرات والبذور هي مصدر غني للعديد من الفيتامينات المعقدة ب ، مثل النياسين (B3) ، الثيامين (B1) ، الريبوفلافين (B2) ، حمض البانتوثنيك (B5) ، الفولات (B9) وفيتامين B6.
كل هذه الفيتامينات تعمل كعوامل مساعدة أو أنزيمات مساعدة أثناء عمليات التمثيل الغذائي في الجسم.
تناول 1.5 أوقية (42 جراما) من المكسرات كل يوم مفيد جدا في الحد من مخاطر مختلف من أمراض القلب والأوعية الدموية، حيث ان الكستناء والفستق والجوز وبذور عباد الشمس وبذور الكتان وبذور القنب هي مصادر جيدة لفيتامينات ب.
9. السبانخ:
السبانخ هي واحدة من أفضل المصادر لفيتامينات ب، حيث تحتوي على عدد قليل من أعضاء عائلة فيتامين ب ، الأكثر انتشارا هو B9 أو حمض الفوليك، ففي 1 كوب من السبانخ الخام، يمكن الحصول على 15 في المئة من القيمة الموصى بها يوميا من فيتامين B9 والتي تساعد في تشكيل الأنسجة والأداء السليم للخلايا ، وكذلك إنتاج الحمض النووي.
الفيتامينات B الأخرى في السبانخ هي B2 ، B6 و B7. كما أنها غنية بالبروتين والكالسيوم والحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم.
هذه الخضار الورقية الخضراء الرائعة هي غنية بمضادات الأكسدة والخصائص المضادة للسرطان، ويساعد هذا في خفض مستويات الكوليسترول وضغط الدم وكذلك تحسين صحة العظام.
يمكن إضافة السبانخ إلى السلطات، والحساء ، والأومليت أو الأطباق الأخرى، كما يدخل هذا الطعام متعدد الاستخدامات بشكل جيد في عصير الخضروات المختلطة أو العصير الأخضر، كما يمكن طهيه بشكل خفيف وتناوله كطبق جانبي أو إضافته إلى الحساء والأطباق الأخرى.
10. الموز:
يعد الموز خيارًا جيدًا آخرفيتامين ب المركب وأهميته لتلبية متطلبات الجسم من فيتامين ب ، خاصةً فيتامين ب 6. وفقًا للمعهد الوطني للصحة، يحتاج الشخص البالغ إلى 1.5 ملليجرام من فيتامين ب 6 يوميًا ، ويوفر الموز ثلث هذه الكمية في عملية واحدة فقط، ويساعد هذا الفيتامين في إنتاج النواقل العصبية التي تنظم النوم والمزاج، وبالنسبة للنساء، قد يقلل B6 من أعراض متلازمة ما قبل الحيض.
فيتامين ب المركب وأهميته
فيتامين ب المركب وأهميته
  • الفيتامينات B الأخرى في الموز هي B1 و B2 و B3 و B9 و B7. بالإضافة إلى ذلك يحتوي الموز على كمية لا بأس بها من البوتاسيوم والمنغنيز وفيتامين ج والألياف والنحاس.
يساعد تناول الموز بانتظام على التقليل من خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان، وينظم حركات الأوعية ، ويحسن صحة العضلات، ويعزز النوم ويحسن القدرة الإدراكية. بخلاف الموز، يمكنك أيضًا استهلاك البابايا والبرتقال والكنتالوب والأفوكادو، وهي أيضًا مصادر جيدة لمجموعة ب المعقدة من الفيتامينات.

الرمان وفوائده

الرمان وفوائده

الرمان وفوائده

هناك العديد من  فوائد الرمان التي يجب علينا استغلالها من أجل صحتنا . أن الرمان من أكثر الفاكهة شيوعاً في العالم ، كما تم ذكره في القرآن الكريم أكثر من مرة فهو من فاكهة أهل الجنة ، يمد الرمان الجسم بالعناصر الهامة للصحة كما أنها لون أحمر مميز وطعم لذيذ، ويقدم الرمان للجسم العديد من الفوائد الصحية والجمالية فهو مفيد لصحة القلب والكلي والكبد والمفاصل والمخ .

الرمان :

تنتمي فاكهة الرمان إلي عائلة Punicaceae ، ويتم استخدام بذور الرومان اللذيذة للأغراض الطبية لآلاف السنين وتمثل حوالي 52% من وزن الثمرة بأكملها ، يتم استخدامها في الطهي والخبز والعصائر والمشروبات الكحولية ، تحتوي هذة الفاكهة علي ثلاثة أنواه من المركبات متعددة الفينول ( بوليفينول) المضادة للأكسدة وهم التانين ، الأنثوسيانين وحمض الإلاجيك ، يحتوي عصير الرمان علي مضادات الأكسدة أكثر ثلاثة مرات من مضادات الأكسدة التي توجد في النبيذ الأحمر والشاي الأخضر ، مما يعطيها قيمة غذائية مميزة ، يتم استخدام اللحاء والأوراق والقشرة بالإضافة إلي الأجزاء الصالحة للأكل من الفاكهة لعلاج كل شئ .

يحتوي عصير الرمان الذي يوجد في الأسواق علي كمية أكبر من مضادات الأكسدة التي توجد في العصير الطازج من الثمار والبذور علي الرغم من أنه قد يكون يحتوي علي نسبة أعلي من السكر أيضاً .

 

 

الرمان وفوائده
الرمان وفوائده

 

 

القيمة الغذائية لفاكهة الرمان :

تحتوي كل ثمرة من الرمان ( 282 جرام) علي العناصر الآتية :

  • الطاقة : 233 سعر حراري .
  • الألياف الغذائية : 44 % من احتياجات الجسم اليومية الموصي بها .
  • البروتين : 9% من احتياجات الجسم اليومية الموصي بها
  • فيتامين C : 48% من احتياجات الجسم اليومية الموصي بها.
  • حمض الفوليك : 27% من احتياجات الجسم اليومية الموصي بها.
  • فيتامين E : 11% من احتياجات الجسم اليومية الموصي بها.
  • فيتامين K : 51% للسيدات و %38.5 للرجال من احتياجات الجسم اليومية الموصي بها.
  • الفسفور : 14% من احتياجات الجسم اليومية الموصي بها
  • المغنسيوم : 8% من احتياجات الجسم اليومية الموصي بها
  • الحديد : 4% من احتياجات الجسم اليومية الموصي بها

يحتوي الرمان علي كمية كبيرة من مضادات الأكسدة في شكل فيتامينات C و E ومركبات متعددة الفينول مثل التانين ، تحتوي بذور الرمان أيضاً علي حمض دهني غير مشبه يُسمي حمض البونيك ، والذي له العديد من الفوائد الصحية .

فوائد الرمان

إن محتوي فاكهة الرمان العالي من مضادات الأكسدة والمركبات متععدة الفينول ( البوليفينول) ، فلا عجب أن هذة الفاكهة الجميلة ، وبذورها ، ومستخلص قشورها وزيتها يُمكن أن تقدم الكثير إلي الصحة والجسم.

١- الرمان لتحسين صحة القلب والأوعية الدموية :

يُنصح عادة بفاكهة الرمان في العلاج البديلة والطبيعية كطريقة لتحسين صحة القلب والأوعية الدموية بشكل عام ، حيث يقدم الرمان هذة الفوائد المتعلقة بصحة القلب الأوعية الدموية :

٢- الرمان يخفض ضغط الدم :

أثبتت الدراسات والأبحاث أن تناول الرمان لمدة أسبوعين يتسبب في انخفاض ضط الدم الانقباضي والانبساطي لدي المرضي المصابين بارتفاع ضغط الدم ، ربما عن طريق تحسين وظيفة الخلايا البطانية في الشرايين ، تساعد الخلايا البطانية علي الحفاظ علي تدفق الدم والسيطرة علي الالتهاب .

٣- الرمان يخفض نسبة الدهون الثلاثية :

في إحدي الدراسات ، أن الأشخاص الذين تناولوا زيت بذور الرمان يومياً علي مدي أربعة أسابيع قد انخفض لديهم نسبة الدهون الثلاثية مما أدي إلي تحسين ورفع نسبة الكولسترول الجيد إلي الدهون الثلاثية إلي 7 .

٤- الرمان يمنع أكسدة الكولسترول الضار LDL وتصلب الشرايين :

تصلب الشرايين هي حالة يتم فيها ترسب الكولسترول الضار LDL داخل الشرايين ، ويتأكسد ويتصلب ، ثم يمنع تدفق الدم مما يؤدي إلي الإصابة بالنوبات القلبية فيما بعد ، تمنع مضادات الأكسدة التي توجد في الرمان أكسدة الكولسترول الضار LDL ، ووجدت إحدي الدراسات أن تناول عصير الرمان لدي المرضي المصابية بتصلب الشريان السباتي (CAS ) قلت لديهم سماكة الشريان بنسبة 30% ، وانخفضة نسبة أكسدة الكولسترول الضار LDL بنسبة 90% ، وزادات كمية مضادات الأكسدة في الدم بنسبة 130% .

٥- الرمان مفيد لمرضي مرض السكري :

علي الرغم من أن فاكهة الرومان من الفواكه الحلوة التي بها طعم السكر ، يُمكن للرمان أن يساعد مرضي مرض السكري من النوع الثاني ، بالعديد من الطرق .

  • يخفض من مستوي الجلكوز الصائم في الدم .
  • يزيد من حساسية الأنسولين .
  • يقلل من مستوي الكولسترول الكلي والكولسترول الضار LDL ، وهو أحد المضاعفات الشائعة لمرضي السكري من النوع الثاني .
  • يقلل من الالتهاب الناتج عن مرض السكري ، في إحدي الدراسات التي أُجريت علي مرضي السكري والتي أثبتت أن عندما شرب 250 مل من عصير الرومان لمدة 12 أسبوع فقد قلت علامات الالتهاب في الجسم مثل البروتين التفاعلي و interlukin-6 بنسبة 32% و30% علي التوالي .

يجب عليك عدم الإفراط في تناول فاكهة الرومان أو شرب عصير الرومان إذا كنت مصاب بالسكري ، فكوب واحد من العصير أو ثمرة واحدة من الفاكهة كافية في اليوم ، ويجب عليك أن تتناول عصير الرومان الصافي 100 % الذي لا يحتوي علي سكريات إضاقية .

٦- الرمان يساعد علي طرد السموم من الكبد :

يُعرف الرمان بأنه مُدر جيد وطبيعي للبول ، مما يحافظ علي جسمك نظيفاً حيث أنه يساعد الجسم علي التخلص من السموم والنفايات ، مما يخفف من الحمل علي الكبد حيث أنه يقوم بإزالة السموم من الجسم مع الكلي ، بينما يساعد الكبد جسمك علي التخلص من السموم ، فإن عملية إزالة السموم من الجسم نفسها تؤدي إلي إطلاق جزيئات تفاعلية ضارة تُسمي الجذور الحرة ، وهذة الجذور الحرة مثل بيروكسيد الهيدروجين وأنيونات سوبر أوكسيد ، تمدر طبقات الدهون للخلايا في عملية تعرف بيروكسيد الدهون مما يؤدي إلي الالتهاب ، في هذة المرحلة يحتاج الكبد إلي إنزيمات قوية مضادة للأكسدة مثل الكاتلازوالبيروكسيديز .

وقد استخدم الرمان كعلاج لإحياء الكبد ، حيث يعمل مستخلص الرمان علي خفض مستوي الجذور الحرة في الجسم ويعيد نشاط الإنزيمات المضادة للأكسدة أيضاً ، مما يسمح بإزالة السموم من الكبد بشكل طبيعي مرة أخري ، يُمكن أن يساعد مستخلص قشور الرمان أيضاً علي الحماية من رابع كلوريد الكربوم CCl4 ، وهي عبارة عن مادة كيميائية قد تتعرض لها من خلال منتجات التنظيف أو مكافحة الحرائق أو مواد التبريد مما يزيد من تلف الكبد عن طريق الجذور الحرة .

وصفة للحفاظ علي صحة الكبد :

اخلط 6 أونصة عصير الرومان مع نصف كوب من لبن الزبادي مع نصف ثمرة من فاكهة الجريب فروت الأحمر ، ربع كوب كرنب مفروم و 2 من اوراق المريمية .

ثم اشرب الخليط بانتظام للحفاظ علي صحة الكبد .

٧- الرمان يساعد علي الهضم ويخفف من الإمساك :

تعتبر بذور الرمان لها تأثير ملين ، كما يُعتقد أن أنواع الرمان خصوصاً فعالة ، حيث أنه يوجد منها الحلو والحامض وهي أكثر فائدة لعلاج التهاب المعدة ، يتم استخدام فاكهة الرمان لصنع الحلوي الهضمية في الطب التقليدي الهندي ( الأيورفيدي) .

الألياف الغذائية التي توجد في الرمان تجعله علاج مفيداً أيضاً لعملية الهضم ولعلاج الإسهال ، وعلاوة علي ذلك ،قد وجد أن الرمان له تأثير مضاد للالتهاب ومضاد للقرحة التي تصيب الأمعاء ، وذلك بفضل محتواه من حمض الإلاجيك والمركبات متعددة الفينول الأخري ، كما يُستخدم الرمان في الطب البديل والتقليدي لقتل الديدان المعوية .

٨- الرمان يساعد علي إنقاص الوزن :

إذا كان وزنك مرتبطاً بمتلازمة التمثيل الغذائي مثل مرض السكري أو ارتفاع مستويات الدهون في الجسم ، يُمكن أن يساعدك الرمان ، فقد أظهرت الدراسات التي أُجريت علي حيوانات التجارب أن الرمان يُمكن أن يساعد في الحد من تراكم الدهون في منطقة البطن ، كما يُمكن أن مستخلص أوراق الرمان عند تناوله عن طريق الفم علي فقدان الوزن وانخفاض نسبة الكولسترول في الدم ، كما تساعد مضادات الأكسدة مثل المركبات متعددة الفينول علي محاربة الوزن الزائد المرتبط بالإجهاد والضغط النفسي ، ومع ذلك يجب عليك عدم الإفراط في شرب العصير يُمكنك تناول كوب أو كوبين فقط حسب السعرات الحرارية التي توجد في نظامك الغذائي .

فالآن يجب عليك استبدال كوب الكولا بكوب من عصير الرومان ، أو تناول وجبة خفيفة من فاكهة الرمان دون التخلي عن البذور ، كما تساعد الألياف الغذائية التي توجد في الرمان علي أن تبقيك ممتلئاً وتزيد من شعورك بالشبع مما يجعلك تتوقف عن تناول الوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسية .

٩- الرمان يُحسن الأداء الرياضي :

ربما أنك سمعت عن فوائد عصير الشمندر لتحسين الأداء الرياضي ، ولكن الذي لا تعرفه أنه يُمكنك استخدام عصير الرمان لتحسين الأداء الرياضي أيضاً ، تناول 1000 ميلليجرام من مستخلص الرمان والذي يساوي 8 أونصة من عصير الرومان قبل القيام بممارسة التمارين الرياضية ب 30 دقيقة وخصوصاً الركض المتقطع ، فيساعدك عصير الرمان علي الحصول علي أداء أفضل .

 

الرمان وفوائده
الرمان وفوائده

 

 

يحتوي كل من الشمندر والرمان علي النترات التي تتحول إلي أكسيد النيتريك داخل الجسم وتوسع الأوعية الدموية ، هذا يُحسن من وصول الأكسجين والعناصر الغذائية للعضلات ويحسن من كفاءة الأكسجين في الجسم ، شرب 500 ملي من عصير الرمان بانتظام يُمكن أن يؤخر من شعور بالارهاق ووجع العضلات ، كما أنه يزيد من شعورك بالانتعاش والقوة حتي في حالات ممارسة رياضة رفع الأثقال .

يساعدك عصير الرمان علي القيام بالمزيد من الأنشطة الرياضية ، كما أنه يقلل من وجع العضلات ويساعدك علي الشفاء بشكل أسرع ، احرص علي شرب من كوب إلي كوبين من عصير الرمان يومياً للحصول علي فوائده العظيمة .